منتدي ابن سينا الأدبي

شعر الفصحي والعامي والنبطي والخواطر والرواية والقصة القصيرة.


    أختي خولة - مسرحية شعرية.

    شاطر
    avatar
    Admin
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 61

    أختي خولة - مسرحية شعرية.

    مُساهمة  Admin في الأربعاء سبتمبر 26, 2012 4:44 am

    (الفصل الأول) مسرحية شعرية - أختي خولة

    دخلت خولة الي غرفة أخيها بعدما قرعت عليه الباب وأقرأته السلام كعادتها
    عمت صباحا ياأخي وسندي
    كيف أصبحت جعلت فداك
    يرد صالحا وهو يتثائب ويتحرك ببطء ولايريد أن يخرج من دثاره الدافئ
    مرحبا أخيتي أسعدت صباحا
    وقد أشتقت لفطورك والحساء
    وترد عليه خولة بكل لطف وحنان -
    قم من فراشك الدافئ وأجري
    وأغتسل وبعدها أفعل ماتشاء
    كانت خولة وصالح أخوين وحيدين لاأخ ثالث لهم ولاأخت ولذلك كانا طوال الوقت معاً ومع والديهم الذين كانا يخافان عليهم من الحسد وعيون الناس من كثرة حب أحدهم للأخر .
    الوالد –
    يابني لاتسمعا قولكما لأي حاسد
    فيبدل الحب بينكم الي كره وجفاء
    وترد الأم –
    بعد عين الله عليهم وفضله
    لن ينفعهم ولايضرهم في الدنيا سواه
    ويرد الوالد –
    سبحانه كل شئ مكتوب عنده
    ولانملك في الأمر إلا الدعاء
    ويرد صالح – صباح الخير ياوالدي ووالدتي هل أيقظتكم هذه المشاغبة أنتم أيضا .
    نعم أيقظتنا حتي نصلي الفجر معها وذهبت محاولاتها معك أدراج الرياح ولم تسيقظ إلا الأن وقد علت الشمس في وسط السماء.
    يتبع ..........................ابن سينا.

    avatar
    Admin
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 61

    تكمالة المسرحية أختي خولة

    مُساهمة  Admin في الخميس سبتمبر 27, 2012 6:53 pm

    سوف أذهب لأصلي الصبح قضاءاً وسأحاول ياوالدي أن أصحو غداً قبل شروق الشمس إن شاء الله .
    والد صالح –
    أصلحك الله وهداك طريقه
    فكل الهداية تكمن في الحقيقة
    وبأن الله ربي وصلاتي
    في كل يوم تجنبني الخطيئة
    والدة صالح –
    بعد أن تنهي صلاتك
    أقرأ القرأن كتابك
    وأجعله نور حياتك
    تزهر الدنيا أمامك
    صالح –
    كل ماأتمناه ياأمي دعاءك
    وفطور من يديك وحلو غذائك
    بعدها أذهب أطلب رزقي
    وأسوق غنيماتي في حلو الفيافي
    في أرضي وأرض أجدادي أنادي
    وأحادي علي نوقي دوما وأداري

    كان صالح قد نشأ علي تربية الإبل والأغنام وتعلم فنون رعايتها من أبيه وجده وهي مهنة شاقة وتحتاج الي صبر ومثابرة وأنتظار وقلق علي القطيع من البرد والحر والأمراض التي قد تكبدهم خسائر فادحة وأموال كثيرة .
    بعد أن يؤدي صالح صلاة الصبح و يتناول إفطاره يهرع مسرعاً الي ماشيته حتي يطمئن عليها ويرعي أحوالها .
    يستمتع صالح بالهواء الطلق ومنظر الصحراء الخلاب الذي يسعده كلما رأه وجلس فيه
    صالح –
    ماأغلي هذه الصحراء فهي كل حياتي
    أملكك الدنيا بها كلما جئت للإبل فيها أحادي
    وأعزف ناي وفيه أنات خفيفة
    تشرح الصدر وللهم تواري
    لايعيبها إلا بعدي عن خولة أخيتي
    وأهلي ولكن لاتزال هي كل حياتي

    يتبع .........................ابن سينا.

    avatar
    لفح الهواجر
    مشرف عام1
    مشرف عام1

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 28/10/2010
    العمر : 24

    رد

    مُساهمة  لفح الهواجر في الجمعة يناير 11, 2013 2:29 am

    الأخ الأدمن -
    قصيدة جميلة ورائعة,تقبل مروري وتحيتي.
    avatar
    Admin
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 61

    تكملة مسرحية خولة

    مُساهمة  Admin في الأحد فبراير 24, 2013 6:15 pm

    في صبيحة اليوم التالي يخبر والد صالح ولده صالح بأن أبن عم لهم قد جاء يطلب يد خولة للزواج وهو يراه شاباً صالحاً ومناسباً لخولة ومحل ثقة فيرد عليه صالح بقوله –
    هو ياوالدي من ستربت يداه
    فخولة صالحة الدين ونسيبة الأباء
    لاتحني جبهتها لغير خالقها وتطيل الذكر والصلاة
    معها سوف يسعد أبن عمنا
    وتضحك له الدنيا فخولة سوف تنير له الحياة
    يضحك والد صالح ويرد عليه
    لو أحب ماجد أبن عمنا أختك خولة
    بنصف حبك لها لأقام لها بالحب دولة
    ونصبها مليكة لقلبه ولم يرضا عليها كلمة
    ولم يفارقها للحظة أو قيد حريتها بكلمة
    يتبع – ابن سينا

    avatar
    Admin
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 61

    رد: أختي خولة - مسرحية شعرية.

    مُساهمة  Admin في الخميس أغسطس 01, 2013 7:02 pm

    [color=#996633]تقدم ماجد لطلب يد خولة وأقيم لهم زفاف كبير حضره الأهل والأصدقاء وكان أكثرهم فرحاً أخيها

    وعنما فاضت عيناه بالدموع أرتجل هذه الأبيات الجميلة -

    باركت لك أختاه زفافك
    وقلبي متقطع علي فراقك
    لولا الحياء لقلت لأبن عمي ماجد
    أبقي خولة عندنا لا تفارق

    ابن سينا.[/
    color]Basketball bounce 
    avatar
    Admin
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 61

    تكملة مسرحية خولة الشعرية

    مُساهمة  Admin في الخميس أغسطس 29, 2013 8:50 pm

    أصطحب ماجد زوجته خولة الي منزل الزوجية الذي أعده لها وعندما وصلت وزينت له الدار بروحها وجمالها
    أنشد يقول

    أكتمل البدر عندنا بوصولك
    يا خولة وبدارنا زاد نورك
    يا بنت عمي وما أحلا وجودك
    بعدك لم يعد يعرف القلب إلا دروبك

    وترد خولة -

    الدار زانت بك يا حبيبي
    مذ رأتك عيني صرت أنت طبيبي
    وخرجت من عز الي عز أميري
    صاحب داري وكل مالي في وجودي



    avatar
    Admin
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 61

    أختي خولة

    مُساهمة  Admin في الأربعاء فبراير 26, 2014 8:13 pm

    عاشت خولة حياة جديدة و كريمه في ظل زوجها وأبن عمها وحبيبها ماجد فكانت له الزوجة الوفية والمحبة وكانت بين فينة وأخري تتبادل وزوجها القصائد في الحب والمودة حصرياً بينهما وكما يعيشانها.
    تقول خولة
    ماجد ابن عمي يا زين الرجال
    يا سندي وعمود بيتي في الحل والترحال
    عيوني إليك تصبو دائماً
    ولا تحب أن ترفعها عنك لأميال

    ويرد ماجد زوجها عليها فيقول -

    وأين أذهب من حبك يا حياتي
    مذ وطئت البيت برجلك صرت كل منالي
    ولولا السعي وراء الرزق ما غادرت داري

    يتبع ..............ابن سينا. bounce  bounce  cheers  cheers 

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 27, 2017 5:42 am