منتدي ابن سينا الأدبي

شعر الفصحي والعامي والنبطي والخواطر والرواية والقصة القصيرة.


    قصة سلم الأقدار

    شاطر
    avatar
    Admin
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 61

    قصة سلم الأقدار

    مُساهمة  Admin في الأربعاء يونيو 19, 2013 2:24 pm


    قصة سلم الأقدار

    من منا أستطاع في يوم أن يهرب من قدره الذي كتب له وتمكن منه فكل شئ  و لا يكاد يفارقه فسلالم الأقدار كسلالم لعبة السلم والثعبان فكلما حاولت الصعود ووقعت في مربع به ثعبان قد شرع فاه ليلتهم كل شئ وينزلك الي قاع اللعبة فيذهبُ كل تعبك سدي وإن كنت محظوظا فقد ينزلك في نصف الطريق الذي قطعته ويكون بهذا قد ترفق بك أو يعيدك الي نقطة البداية أو كما يسمونها نقطة الصفر.

    كل هذا يعتمد علي فعل قد تأتيه فيصادف قبولا أو يصادف رفضاً في مجال حياتك فلو كانت الأقدار جميلة معك فسيصادف قبولاً وتنطلق كصاروخ عابر للقارات ولن يستطيع شئ أن يقف في طريقك وبلحظات تجد نفسك في  القمة والناس حولك يتسألون متي وصل وكيف كان ذلك؟

    أما إذا كانت الأقدار بخيلة عليك فستظل تراوح في مكانك الي ما شاء الله ولو شاء القدر أن يكرر نفسه فسنلتقي مرات ومرات بدون موعد مسبق.

    سلم الأقدار تراه كم سيحتمل من الأمور والمصاعب حتي يصمد ولا ينهار وكم من الأمور والمصاعب وتراكماتها قد تكسره فتطرح صاحبه أرضاً كجثة هامدة لا تقوي علي الحراك .

    بدأ صاحبنا يتسلق سلم الأقدار بعيداً عن وطنه وأحبائه ووالديه وأخوته عندما قرر أن يتزوج أبنة خاله التي أحتلت عليه قلبه وروحه ووافق علي أن يسافر معها الي حيث يسكن خاله ويعمل عبر القارات في الهند وكم كانت الهند بعيدة في زمانه عن موطنه الكويت وكم كان التواصل صعباً وبرغم ذلك حسده الكثيرون من أهله علي سفرته هذه التي سيري فيها بلد العجائب مع خاله التاجر المشهور والمعروف ولكن أي من هذا لم يكن يهمه فقد سافر فقط ليكون دوماً بالقرب من محبوبته وزوجته فوالده وأخوته لا يقلون ثراء ً عن خاله وهم تجار لهم أسمهم وسمعتهم في السوق في الكويت .

    هكذا هو حال الدنيا متقلبة لا تستقر علي حال فقد كان خاله تاجراً كبيرا في الهند وزوجته هي أبنته الوحيدة مزنه وهي كما يقولون درة التاج في مملكته وأسمها مشتق من المزن ويعني السحاب الممطر الذي يحي الأرض بعد موتها ويبعث الخير فيها فحتي أسمها كان جميلاً مثلها وترن موسيقاه في أذني عبدالله زوجها كلما سمعه أو نادي به وكان مع  خاله ولديه حمد وحمود اللذان يساعدانه في كل أمور تجارته المترامية الأطراف.

    راق عبدالله زوج أختهم مزنة لحمد وحمود وسعدا به لأخلاقه و أحساسهم بأنه يحب أختهم ويودها بشدة ولذلك سرعان ما أدخلاه في تجارتهم وعلموه من خبرتهم في التجارة الشئ الكثير مما أكتسبوه من والدهم الحاج سالم وتوسموا فيه الذكاء والفطنة وحسن معاملة الزبائن وهي أمور أساسية لمن أراد أن يسبر غور التجارة ودروبها وينجح فيها وكان لهذا الحب من أخوان مزنة وأبيهم لعبدالله دورا كبيراً في سرعة تأقلمه علي الوضع الجديد في الهند فأصبح يجيد التحدث بلغتهم وبطلاقة في وقت قصير وذلك للغة المسماة بالهندية فقط لأن لديهم كما علم لاحقا ما يقارب الأربعمائة لهجة تقريبا في كل أرجاء الهند فظل لا يستغني عن المترجم أبداً يكلمه بالهندية ويترجم لهم بلغتهم التي يفهمونها أوصاف سلعه وأسعارها وطريقة الدفع التي سيتفقون عليها وكل ذلك علي الثقة والكلمة والعقود التي تبرم بين الطرفين.

    يتبع .....................ابن سينا.

    avatar
    Admin
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 61

    تكملة القصة

    مُساهمة  Admin في الأحد أغسطس 04, 2013 3:16 am

    [color=#6633ff]لقد هون حب مزنة علي عبدالله ألم الفراق عن أهله وأخوته وكانت الرسائل التي تحملها السفن له من أخوته هي الدواء وكم كان يسعد كثيراً بوصولها ويرحب بحاملها ويكرمه أيما إكرام .ً
    كان والده خالد تاجراً معروفاً وكذلك أخوته ولهم بضائعهم المعروفة ومراسلاتهم التجارية الهامة وكذلك أحوالهم المادية كانت جيدة جداً والحمد لله.
    لم تكد تمضي سنتان علي تواجد عبدالله في الهند حتي بشرته زوجته مزنة بحملها الأول منه ليعد الأيام والليالي وينتظر قدومه أو قدومها كبذرة للحب بينه وبين مزنة حبيبته ورفيقة دربه فقد كان يريد أن يؤنس وحشته وغربته بطفل له من مزنة يكمل فرحته ويكون إعلاناً لتكوين أسرته الفتيه والجديدة وقد كان له ذلك وأنجبت له مزنة ولدهم البكر وقد أسماه خالد علي أسم والده وقد كان قدومه سبباً لفرح الجميع وخصوصا والد مزنة وأخوته الذين تمنوا لهم السعادة والفرح بمولودهم القادم ودعوا له بالبركة والحياة الكريمة في كنف والديه وأهله وأن يكون دوماً باراً بوالديه وأهله.
    يقول أميرتو إيكو – مهمة الرواية هي التعليم من خلال التسلية وماتعلمنا إياه هو أن نتعرف علي مكائد الحياة ويبدو أن هذا الفصل من فصول الحياة سيتعلمها صاحبنا بكل ماأوتي من صبر وجلد وقوة وللبقية حديث.
    أن تظفر بمن تحب وتكون معها الأسرة التي تريد شئ وأن تحافظ علي من تحب وتضمن حمايتهم من تقلبات الحياة فذلك هو التحدي الأكبر في حياتك والذي لاتدري هل سيكتب لك النجاح فيه أم لا  وسيطبع في ذاكرتك أينما ذهبت وحللت
    العشق في كل الأزمنة هو العشق مهما أختلفت الأزمان والأمكنة والمسميات وماكان بين مزنة وعبدالله هو العشق بعينه ولا معني أخر أو مسمي له.
    كان لزاماً علي عبدالله أن يضمن العيش الكريم والرخاء لأسرته وأن يعمل من الصباح الباكر وحتي ساعة متأخرة من الليل وكانت زوجته تساعده وتشد من أزره وكانت دوماً معه في السراء والضراء.
    وقفت والدتها أمامها – وهي التي كانت طيبة ولطيفة معها من قبل – وقفت ترغي وتزبد بغضب وبصوت مرتفع حتي أن مزنة أستغربت منها ذلك ولكنها أفهمتها خطأها الكبير وكيف أنها نامت وتركت ولدها خالد يصيح بصوت عالي ولم يعرف زوجها مايفعله معه فطرق الباب عليها وسلمه لها في الصباح الباكر وخرج من دون أن تقوم هي بإعداد فطور الصباح له – هل تدرين ماسيقول في نفسه –سيقول لم تعلمها أمها كيف تعني بزوجها ولن يقول بأنك صرت كسولة ومتعاجزة وراحت أبنتها تعتذر منها وتشرح لها كيف أن خالد لم يمكنها من النوم طوال الليل وأن زوجها راح في سبات عميق من شدة التعب في العمل ولم يعبأ لصياح خالد طوال الليل وأغتذرت منها ووعدتها بأنها لن تفعل ذلك مرة أخري أبداً
    يتبع ...........................ابن سينا.[/color]

    Kitty911
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 53
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 23

    قصة رائعة

    مُساهمة  Kitty911 في الأحد أغسطس 04, 2013 3:25 am

    الأخ الأدمن -

    قصة رائعة ومن منا يهرب من قدره المكتوب له ,لك تحيتي وودي.

    Kitty911:study: study flower 
    avatar
    Admin
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 61

    تكملة القصة

    مُساهمة  Admin في الجمعة ديسمبر 20, 2013 4:24 am

    ظل أبو عبدالله مخلصاً لعمله في الهند ينمي ويطور به علي قدر أستطاعته حتي أصبح من التجار الموثوق بهم في الهند وماأكثرهم من أهل الكويت في ذلك الوقت وقد كانت معاملتهم الصادقة والأمينة تعطي صورة مشرقة للمسلم في تعاملاته مع الأخرين  عفي الإسلام إما لهذا السبب أو بسبب المصاهرة.
    وقد خطا شملان علي نهج والده فأصبح محباً للتجارة والسفر من دولة الي أخري لعمل الصفقات التجارية المختلفة حتي كاد أن يتفوق علي والده وكما يقولون تفوق التلميذ علي أستاذه,أما ولده خالد فقد عشق الزراعة والفلاحة  وأحب الحياة في الهند  ومخالطة أهلها كثيراً فتعلق قلبه بها وأصبح نادراً مايغادرها ويتحجج دوماً بأنه لابد من وجود أحد من العائلة في مكاتب الهند للرد علي الرسائل وتخليص المعاملات التجارية في وقتها وبدون تأخير لأن التأخير في التجارة يعني الخسارة دوما وكان والده يقتنع دوماً برأيه هذا ويتركه علي راحته علي عكس أخيه شملان الذي كان يتوق دوماً للذهاب الي الكويت ونقل تجارته إليها.
    في أحد سفرات شملان الكثيرة مع والده يعرج الأثنان لزيارة الأهل في  الكويت بصورة عاجلة حيث قام والد شملان بخطبة فتاة من العائلة كي تكون زوجة المستقبل علي عادة أهل الكويت في قديم الزمان ولم يكن لشملان أن يعارض رغبة والده هذه لأي سبب وخصوصا أنه كان يلبي طلبات والده دائماً حتي يكون قريباً منه ومن تجارته علي أن يعودا في العام  القادم لأخذها معهم الي الهند بعد عقد القران لتقيم مع شملان وعائلته .
    أما خالد أخوه فقد جعله عشقه يكسر كل هذه التقاليد والحواجز ويقفز من فوقها غير أبه للنتائج التي قد تحصل بعدها وتؤثر علي علاقته  مع والده كونه الأبن الأكبر في العائلة فالفتاة التي عشقها خالد هي فلاحة مسلمة هندية  من أسرة فقيرة تعمل في أقطاعيات و حقول والده  الممتدة علي طول الأفق وألغي العشق كل هذه الفروق  الطبقية التي كان خالد في الأصل لا يؤمن بها مع علم خالد جيداً بأن والده لن يقبل بهذا الزواج أو يباركه وأن هذا الزواج سيسبب له المتاعب حتي مع عائلته في الكويت وتعتبره تكبراً منه وعدم رغبته في مصاهرتهم .
    يتبع .............................ابن سينا.
    avatar
    Admin
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 61

    تكملة القصة

    مُساهمة  Admin في السبت ديسمبر 21, 2013 7:37 pm

    بالرغم من كل هذه المخاوف التي حملها خالد في نفسه فقد تغلب عشقه علي عقله وذهب ليطلب يد الفتاة من والدها بعد ما حادث والده في الموضوع فرفض أن يذهب معه أو يسانده في هذا الزواج وعندما أحس والد الفتاة بان عدم حضور والده معه هو نوع من الرفض برغم الأعذار التي صاغها خالد له فقد رفض في بادئ الأمر تزويجه ولكن مع إصرار خالد وأبنته علي الزواج أضطر أن يرضخ لمطالبهم ويوافق علي عقد قرانهم في أحتفال عائلي بسيط حتي يتم تعريف خالد بعائلة الفتاة وأهلها وبعد أن أشترط عليه أن يعتمد علي نفسه ولايأخذ أي مبلغ من المال من والده حتي لايظن والده أنه زوجه أبنته له طمعاً في ماله ومال والده ولذلك فقد أضطر خالد لأن يبدأ حياته من الصفر بعيداً عن أسرته وإخوانه .
    أما فيما يخص شملان فقد تم عقد قرانه علي أبنة عم له في الكويت وقد سافرت معه الأسرة بأكملها راجعين بعد ذلك الي الهند بعد قضاء مايقارب الشهر بين الأهل والأحباب ومعهم فاطمة زوجة شملان  .
    تم تخصيص دار كاملة لشملان وزوجته فاطمة ملصقة بدار والده وأصبح شملان لصيقاً بوالده يعتمد عليه كلية في كل أمور تجارته تاركاً أبنه خالد يعارك الحيا ة لوحده لسبب واحد فقط وهو أنه قرر من يتزوج ومن يترك .
    كان خالد متمرساً بالتجارة وقد حفظها عن ظهر قلب من والده كلمة كلمة وحرفاً حرف وسرعان ماأنفتحت له الأبواب أبواب التجارة علي مصراعيها عن طريق عائلة زوجته و أخوانها و مساعدتهم له في تجارته ومعاملاته.
    كذلك أنفتحت أبواب التجارة لشملان من خلال والد زوجته وأخوانها في الكويت مما  جعل شملان يقضي وقتاً  أكثر في الكويت ويتعرف أكثر علي العائلة هناك بينما ظل خالد بعيدا عن أنظار العائلة في الكويت ولا يعرفه الكثيرون من أفراد أسرته في الكويت فقد تعمق في دخوله الي المجتمع الهندي وقل حضوره للكويت ولذلك كان تقريباً من الأشخاص المنسيين في المجتمع الكويتي حتي ماعاد أحد يذكره بأسمه بل يذكرونه فقط عندما يذكروا أسم والده وأنه أخ لشملان.
    يتبع .........................ابن سينا.
    avatar
    Admin
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 61

    قصة سلم الأقدار - تكملة

    مُساهمة  Admin في الإثنين يونيو 09, 2014 9:12 pm

    رزق خالد من زواجه بولدان و وثلاث بنات ورزق شملان بثلاث أولاد وسبع بنات ولم يلتقي أي من هؤلاء ببعضهم البعض ولو حتي في المناسبات فقد سكن كل من خالد وشملان بمناطق مختلفة وبعيدة عن بعضها في الهند وكان حب العزلة لدي خالد بزوجته الهندية واحدا من هذه الأسباب إن لم يكن أهمها.
    بعد تعمق دخوله في المجتمع الهندي أراد خالد أن يزيد من هذا التعمق ويصاهر العائلات الكبيرة في الهند عن طريق تزويج أولاده ببنات هذه العائلات المسلمة ولكن أولاده لم يوافقوه علي ذلك وطلبوا منه أن يسعي عن طريق عمهم شملان لتزوجيهم من عائلتهم الموجودة في الكويت فجمال الثوب يكون منه وفيه ووافق والده علي ذلك وأراد بذلك ضرب عصفورين بحجر واحد فقد تاق للسفر الي الكويت ورؤية أهله وأخوه شملان وتثبيت نسب أولاده هناك بعد أن فكر ملياً في الموضوع ..................يتبع اين سينا.  Basketball  cheers 
    avatar
    Admin
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 61

    تكملة

    مُساهمة  Admin في الخميس أكتوبر 23, 2014 10:20 pm

    راسل خالد أخوه شملان في الكويت وطلب منه أن يشتري له دار في الكويت في نفس الحي الذي يقطن فيه وأن يؤثثه له لأنه يفكر في أصطحاب عائلته لقضاء بعض الوقت في الكويت حتي يتعرف أولاده علي عائلتهم في الكويت من أعمام وأخوال و يمضي بعض الوقت في الكويت ليتعرف أولاده أيضا علي عادات وتقاليد أهاليهم الكويتيه  والتي هي في الأصل مستمده من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف الذي يحث علي التواصل والتراحم وصلة الرحم بين بعضهم البعض .


     يتبع ................. أبن سينا.
    avatar
    Admin
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع
    رئيس مجلس الإدارة وصاحب الموقع

    عدد المساهمات : 256
    تاريخ التسجيل : 24/08/2010
    العمر : 61

    تكملة الفصة سلم الأقدار

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء فبراير 10, 2015 5:40 am

    كان لوصول خالد وأولاده وزوجته الي أرض الوطن بعد فراق دام طويلاً الأثر الكبير في نفس خالد وأولاده فهم للحظة ما لم يتوقعوا أو يظنوا أن الأقدار ستجمعهم بأهلهم بالكويت بعد كل هذه المدة التي قضاها والدهم في تجارته وإقامته في الهند وذكرياته الكثيرة بها وظنوا أن والدهم سوف يصعب عليه التفريط بكل هذه الذكريات والسنوات التي قضاها في الهند بحلوها ومرها ليعود منها الي وطنه الأم الكويت حتي يجمعهم بأهلهم من جديد ولكنه قد فعل بحمد الله وهاهم جميعاً يشاهدون عمهم شملان وأولاده وأفراد أسرتهم في الكويت لأول مرة وكأن المشوار قد أنتهي من هناك وأنتقل الي هنا ليبدأ من جديد كصفحة بيضاء عليهم الأن أن يخطوا عليها حضورهم ويتركوا عليها بصماتهم ونجاحاتهم وإخفاقاتم ويثبتوا لأهلهم في الكويت بأنهم تجار ناجحين ومرموقين هنا كما هم هناك في الهند وأنهم سيحتلون مراكز مهمة وحصص مهمة من تجارة الكويت وخصوصا وأن لديهم ميزة غير متوفرة بغيرهم وهو وجود مركز ومكتب للتجارة في الهند يديره صهرهم وأولاده هناك.
    أما عمهم شملان فقد كان لديه تخطيط أخر دفعه إ ليه خوفه من أن لاتطيب الإقامة لأخيه وزوجته وأولاده في الكويت فيقوم الأخير بالرجوع بهم الي الهند مرة أخري ولذلك فقد فكر بأن يكلم أخيه بمصاهرته حتي يشجعهم أكثر وأكثرعلي المكوث في الكويت والتعرف علي الأهل والأندماج في المجتمع الكويتي .

    admin

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 12:58 am